Accessibility links

نادية مراد: نريد إنقاذ 3000 أيزيدية في سجون داعش


نادية مراد تبكي بعد تسلمها جائزة سخاروف - أرشيف

المصدر - موقع الحرّة:

انفجرت الناشطة الأيزيدية نادية مراد بالبكاء لدى اقترابها من مدرسة في قريتها كوجو. قبل ثلاث سنوات، جمع عناصر تنظيم داعش هناك سكان القرية وفصلوا فيها الرجال عن النساء قبل ارتكابهم جرائم وصفتها الأمم المتحدة بأنها إبادة جماعية ضد الأقلية الأيزيدية.

وقالت مراد من على سطح المدرسة التي درست فيها لمدة 11 عاما "انتظرت هذا اليوم ما يقرب من ثلاث سنوات"، وذلك خلال زيارتها الخميس للقرية الواقعة شمال العراق.

مراد التي تعرضت للأسر قبل ثلاث سنوات، ذهبت لدى عودتها إلى قريتها لرؤية منزلها وظهرت وهي تمسك بملابس تركت فيه عام 2014.

وقال مقاتل أيزيدي إن هذه الملابس لأم نادية التي قتلت خلال الهجوم.

إقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG