Accessibility links

قصة وصورة: ما حكاية الشمس مع رعد الوفي؟


رعد الوفي يسابق الشمس خوفا على رزقه من بيع الخضار والفواكه/ إرفع صوتك

العمارة (محافظة ميسان)- حيدر الأسدي:

في مشوار يومي يبدأ من الساعة السادسة صباحا وحتى المساء، يتجول بائع الخضار والفواكه رعد في شوارع مدينة العمارة وداخل الأحياء السكنية، مناديا بأعلى صوته عن ما تحمله مركبته الصغيرة "الستوتة" من بضاعة طازجة يخشى عليها الذبول مما سيلحق خسارة لا يتحملها.

يقول رعد الوفي:

لا شئ يخيفني بقدر ما أخشى المرض والجلوس في منزلي طريح الفراش، حينها لن أجد من يعيل أسرتي، ويوفّر لها مصرفها اليومي.

عملي متعب جدا وشاق في فصل الصيف، فدرجة الحرارة المرتفعة التي تتجاوز 40 درجة مئوية، تفسد الخضروات والفواكه، وقد أصاب أنا أيضا بضربة شمس كما حصل معي قبل عامين.

عملنا يعتمد على نوعية ما نبيعه من خضروات وفواكه، فكلما كانت طازجة كانت رغبة الناس بشرائها أكبر، والحمد لله طالما أعمل وصحتي جيدة فأنا وأسرتي بخير.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG