Accessibility links

عراقية تخلصت من داعش: أشعر أنني ملكة


عراقيون نازحون من حي الزنجبلي

المصدر - موقع الحرة:

من حي الزنجيلي غرب مدينة الموصل، وبعدما حول عناصر داعش سطح منزله إلى منصة للقنص، تمكن عويد عبود محمد من الفرار مع تقدم القوات العراقية، في رحلة يقول إنها جعلته يشعر وكأنه "ولد من جديد".

وعلى وقع دوي الاشتباكات وغارات التحالف الدولي التي تستهدف الأحياء المتبقية تحت سيطرة تنظيم داعش، تواصل عشرات العائلات الموصلية العالقة بين خطوط الجبهات الفرار على دفعات.

من باحة مركز تابع للقوات العراقية عند حاجز العقرب في جنوب مدينة الموصل، ينقل إليه النازحون قبل توزيعهم على المخيمات، يقول عويد (75 عاما) "أخذ الدواعش بيتي المؤلف من طابقين وأحضروا أربعة قناصة إلى السطح ثم أخرجونا منه".

إقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG