Accessibility links

منظمة: سوريون مازالوا عالقين على الحدود الجزائرية المغربية


لاجئون سوريون في الحدود المغربية الجزائرية

المصدر - موقع الحرة:

بعد أيام من إعلان الجزائر قبولها استقبال اللاجئين السوريين العالقين على حدودها مع المغرب، أكدت منظمة حقوقية جزائرية لوكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء أن 40 لاجئا سوريا مازالوا عالقين على الحدود بين الجزائر والمغرب.

وقال نور الدين بني سعد رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان "ما نعرفه هو أن اللاجئين السوريين ما زالوا عالقين على الحدود بين الجزائر والمغرب، والسلطات في البلدين تتقاذف التهم"، وفق نفس الوكالة.

وتابع "الجزائر أعلنت أنها مستعدة لاستقبالهم لكن المشكلة لا تزال قائمة".

ولا تزال هذه المجموعة عالقة على الحدود بين البلدين منذ السابع عشر من نيسان/أبريل الماضي، في منطقة صحراوية تعج بالعقارب والثعابين، حسب تعبير الوكالة.

وذكر بيان للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان وقعته أيضا منظمات جزائرية ومغربية أنه "في الخامس من حزيران/يونيو انتقل وفد من المفوضية للعليا للاجئين والهلال الأحمر الجزائري وانتظر لساعات في النقطة الحدودية لبني ونيف (على بعد أكثر من 1000 كلم جنوب غرب الجزائر) دون أن يتم تحويل اللاجئين بسبب خلافات بين البلدين".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG