Accessibility links

شاب سوري يتخيّل سورية بعد إعادة الإعمار


ماهر دعبول

المصدر - موقع الحرة:

في عام 2013، خلفت غارة جوية استهدفت كلية الهندسة التابعة لجامعة دمشق 11 قتيلا، معظمهم من أصدقاء وزملاء الطالب السوري ماهر دعبول (26 عاما).

في ذلك العام، كان دعبول قد أنهى أربعة أعوام من الدراسة وبقي أمامه عام واحد للحصول على شهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية.

لكن فقدان عدد من الأصدقاء وارتفاع موجة العنف في دمشق دفعا دعبول إلى التوقف عن الدراسة والتفكير في مغادرة سورية.

ماهر دعبول
ماهر دعبول

سافر دعبول في البداية إلى لبنان، ومن هناك انتقل إلى تركيا. "في تركيا اعتقدت أن استصدار تأشيرة الدخول إلى ألمانيا لن يستغرق أكثر من شهر على أبعد تقدير، ولكن بقيت في تركيا لمدة عام كامل، أنتظر الحصول على التأشيرة"، يروي دعبول لـ"موقع الحرة".

إقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG