Accessibility links

قصة وصورة: تعلم لماذا تركت اليرموك؟


أم ابراهيم/إرفع صوتك

لبنان – روجيه أصفر:

أم إبراهيم سيدة فلسطينية سورية، وأم معيلة لثلاث أطفال، تهتم بأمها العجوز المريضة. انتقلت لاجئة من مخيم اليرموك في سورية إلى مخيم شاتيلا في لبنان حيث تعمل في جمعية محلية.

تحن أم إبراهيم لعملها السابق كمعاونة صيدلي في اليرموك.

تقول لموقع (إرفع صوتك) "تعلم لماذا تركت اليرموك؟ بحثًا عن الأمان لأطفالي"، لكنها اليوم ليست واثقة من صواب خيارها بعد حوالي أربع سنوات من اللجوء ومتاعبه التي لا تحصى.

همها أطفالها، أن تؤمن ما يلزمهم و"أن يعيشوا حياة طبيعية كسائر الأطفال".

أما ما ينقص أم إبراهيم فهو أمر بسيط: من يعتني بها هي، أن تشعر بالتقدير لما تقدمه في عملها. كلمتان جميلتان صادقتان كفيلتان بجعل دموعها تنسكب امتنانا.

​يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG