Accessibility links

قصة وصورة: من يحافظ على نصب "تسواهن"؟


تمثال المرأة الميسانية (تسواهن) في مدينة العمارة/إرفع صوتك

العمارة (محافظة ميسان) - حيدر الساعدي:

على ارتفاع يصل إلى ٢٣ مترا، يشمخ نصب المرأة الميسانية في حي الماجدية وسط مدينة العمارة، والمعروف شعبيا بنصب (تسواهن) كأحد أبرز المعالم الفنية للنحات الراحل أحمد البياتي، والذي صممه في ثمانينيات القرن الماضي .

ويقول الفنان المسرحي عبد القدوس قاسم لـ(إرفع صوتك):

هذا التمثال يعد التحفة الفنية الوحيدة في محافظة ميسان ويعاني من الإهمال، وعدم الاهتمام ما تسبب بتآكل أجزاء واسعة منه، وربما قد يصبح مهددا بالانهيار إذا لم يحظَ بالعناية وإعادة تأهيله وصيانته، ليبقى رمزا فنيا شامخا يزين قلب مدينة العمارة ويجسد بصدق حقيقة المرأة الميسانية التي طالما عانت هي الأخرى من الحرمان والتهميش طيلة سنوات.

لقد حاول البياتي من خلال هذا النصب أن يعكس حقيقة واقع المرأة الميسانية وهي تواجه قسوة الحياة فجسدها من خلال هذا النصب رافعةً حمامة السلام وعجلةَ التقدم متأزرةً برداء العفة والطهارة بعباءتها المعروفة وعمامتها التي زينت رأسها الشامخ.

أناشد الحكومة المحلية ووزارة الثقافة العراقية وكل المعنيين بالشأن الثقافي والفني إيلاء هذا النصب الاهتمام والرعاية وتخصيص المبالغ المالية لصيانته ليبقى معلما فنيا ورسالة حب وتقدير لكل أم وزوجة وأخت وبنت.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG