Accessibility links

المغرب – زينون عبد العالي:

خدوج بردال، 43 سنة، أم لأربعة أطفال، تعمل بائعة للخضر في سوق شعبي بمدينة سلا المغربية.

تقول لموقع (إرفع صوتك):

أغادر بيتي قبيل حلول الفجر في اتجاه سوق الجملة الكبير ضواحي المدينة حتى أستطيع مزاحمة الباعة بالتقسيط لشراء سلعة طرية تضمن لي بيعها في وقت مبكر، والعودة إلى بيتي حيث تنتظرني أشغال العناية بأطفالي الأربعة.

ظروفي الاجتماعية الصعبة التي عانيت منها بعد وفاة زوجي قبل خمس سنوات، أجبرتني على اقتحام عالم بقي حكرا على الرجال، ورغم الصعوبات التي أواجهها في نقل البضاعة من "المارشي" إلى "السويقة" إلا أنني أكابد في سبيل ضمان عيش كريم لأطفالي الصغار.

أشتغل بعرق جبيني لأوفر ما تحتاجه أسرتي، ورغم أن أطفالي يفضلون مساعدتي في عملي إلا أنني أرفض ذلك وأشجعهم على الاهتمام بدراستهم أكثر، فهي ضامن مستقبلهم.

عملي في بيع الخضر يدر عليا مدخولا محترما، يكفيني لتدبير شؤون البيت وادخار ما بقي لعوادي الزمن. أحيانا أجني مدخولا يفوق 200 درهم، وأحيانا أخرى لا تتعدى مداخيلي 100 درهم، فميزان الأرباح يتغير حسب حالة العرض والطلب في السوق.

​يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG