Accessibility links

قصة وصورة: هل تعرفت على هذه المهنة سابقاً؟


بائع الثلج/إرفع صوتك

أربيل – صفاء المنصور:

الصورة لياسين وهو يقف أمام بضاعته التي يبيعها في شوارع مدينة أربيل.

يقول ياسين لموقع (إرفع صوتك):

عملي شاق وصعب جداً، لكنني أنسى كل التعب عندما أعود إلى البيت وقد حصلت على رزق عائلتي اليومي.

أجمع الثلج من الجبال بمنطقة حاج عمران الحدودية في سيارتي هذه وأجلبه لأبيعه في شوارع مدينة أربيل. تستغرق هذه العملية من ثماني إلى تسع ساعات وأحيانا أكثر لصعوبة وصول السيارة قرب الثلج بسبب وعورة الطريق فاضطر لحمل الثلج علي ظهري لإيصاله الى السيارة.

الناس هنا تفضل الثلج الطبيعي على الثلج الصناعي في تبريد اللبن والعصائر خلال قبل شربها في فصل الصيف، والإقبال كبير على شرائه وسعره مناسب، فأنا أبيع الكيس بألف دينار (أقل من دولار واحد) وهو صحي ونظيف.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG