Accessibility links

قصة وصورة.. كانت حالتنا زينة وعايشين مستورين قبل داعش


أم محمد، من أهالي الموصل/إرفع صوتك

أربيل – هشام الجبوري:

أم محمد، من أهالي الموصل. اضطرتها حياة النزوح إلى الجلوس قرب القلعة في مدينة أربيل لبيع بعض أقلام الحبر والحلوى على المارة.

تقول أم محمد:

كانت حالتنا زينة وعايشين مستورين قبل داعش.

بعد احتلال الموصل، هربنا من بطش داعش. زوجي مصاب بمرض السكري وداء الشقيقة. وابني معاق ومصاب بمرض الصرع. عندي بنتين ما كملوا دراسة حتى يساعدوني.

الآن نعيش تحت رحمة الله وأهل الخير وعلى رأسهم جاري في أربيل واللي يساعدني.

كل اللي أتمناه أن يساعدوني الخيرين بتوفير علاج لابني المعاق.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG