Accessibility links

لتفادي الترحيل.. عراقيون يقاضون الحكومة الأميركية


عنصران في شرطة الهجرة الأميركية- أرشيف

المصدر - موقع الحرّة:

رفع مهاجرون عراقيون غالبيتهم من أقليات دينية صدرت بحقهم أوامر بالترحيل من الولايات المتحدة، دعوى ضد الحكومة الأميركية الخميس لتفادي إعادتهم إلى وطنهم الأصلي حيث يخشون التعرض للاضطهاد.

وكانت سلطات الهجرة والجمارك قد أوقفت 199 شخصا غالبيتهم من الكلدان المسيحيين أو من معتنقي المسيحية وأيضا مسلمين شيعة في منطقة ديترويت بولاية ميشيغان نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ما أفاد به محاموهم.

اقرأ أيضا: ترحيل عراقيين من أميركا.. الآلوسي: بغداد لا تملك بدائل

وكشفت السلطات أن لدى معظم المعتقلين سوابق جنائية بينها القتل والاغتصاب والاختطاف والسرقة والاتجار بالمخدرات، ومخالفات متعلقة بالسلاح وغيرها من الجرائم.

وقالت المسؤولة في الاتحاد الأميركي للحريات المدنية (ACLU) كاري موس في ميشيغان حيث رفعت هذه المنظمة الدعوى بالنيابة عن الموقوفين العراقيين إن "ترحيل أشخاص إلى بلد يواجهون فيه خطر الاضطهاد ليس فقط غير أخلاقي بل مخالف بشدة للقوانين الأميركية والمعاهدات الدولية".

وغالبية هؤلاء الأشخاص أتوا إلى الولايات المتحدة بصفة مهاجرين ويقيمون هناك منذ عقود. وأكدت سلطات الهجرة أن الموقوفين تمت إدانتهم من قبل القضاء ما يشكل مبررا للترحيل من الأراضي الأميركية.

وتشكل الإدانة الجنائية مبررا للترحيل من الأراضي الأميركية، لكن وحتى توقيع اتفاق في آذار/مارس بين البلدين، كانت سياسة العراق تقوم على عدم استقبال رعاياها الذين يتم ترحيلهم من الولايات المتحدة.

وتؤكد ACLU في الدعوى أن العديد من الموقوفين أدينوا بمخالفات بسيطة ولم يكرروها.

وطلبت المنظمة الاستماع إلى إفادتها أمام محكمة فدرالية في ديترويت الجمعة من أجل الحصول على إذن مؤقت ببقاء المدعين في البلاد وتفادي ترحيلهم بشكل سريع.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG