Accessibility links

بالفيديو: عَ التبريد موصل


كراج العلاوي خط بغداد - الموصل/إرفع صوتك

إرفع صوتك:

عادت من جديد عبارة "2012 موصل (في إشارة إلى موديل السيارة)، عَ التبريد موصل" بنبرتها المميزة على لسان السائقين في كراج "علاوي الحلة" وسط بغداد، بعد ثلاث سنوات من التوقف، بسبب سيطرة داعش على المناطق الواقعة على امتداد هذا الخط.

يقول راكان سعيد، وهو صاحب سيارة تعمل على خط النقل بين المحافظتين، "بعد انقطاع ثلاث سنين عن العمل والروحة والجية للموصل الحمد لله رجعت الحركة طبيعية بين بغداد والموصل".

ويؤكد راكان وهو من سكنة الجانب الأيسر في حديث لموقع (إرفع صوتك) خلال مقطع فيديو نشر على صفحة الموقع في فيسبوك، أنه "تم تأمين الطريق بالكامل ذهابا وإيابا".

عملية تأمين الطريق التي جرت بشكل تدريجي استغرقت نحو 6 أشهر.

ويشير مهند الصفار، وهو راكب استقل إحدى السيارات المتوجهة إلى الموصل "بالنسبة للأمان خير من الله، القوات الأمنية منتشرة على طول الطريق، الحياة طبيعية".

ويشهد كراج العلاوي يوميا انطلاق نحو 10 عجلات رباعية الدفع مخصصة لنقل الركاب، و19 سيارة تاكسي صغيرة.

ويضيف أبو أنور، وهو من سكنة مدينة الموصل "الحمد لله، بفضل الله والقوات الأمنية الطريق أصبح آمنا، تخلصنا من هؤلاء الأنجاس (عناصر تنظيم داعش) والحياة جدا طبيعية خاصة في الجانب الأيسر".

ووفقا للسائقين العاملين على خط بغداد – الموصل فإن المسافرين هم عوائل نازحة من الموصل ومقاتلون في الجيش والحشد الشعبي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659​

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG