Accessibility links

في الموصل.. مقتل صحافي وإنقاذ رضيع و500 ألف منشور


دخان متصاعد من حي الشفاء في غرب الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

الموصل - عمر الحيالي:

تستمر عمليات تحرير الموصل وتتصاعد وتيرتها وأحداثها في مختلف مناطق المدينة القديمة في الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل.

مقتل صحافي

قال ممثل مرصد الحريات الصحفية في قيادة العمليات المشتركة بمحافظة نينوى إن المنسق الصحافي بختيار حداد قتل اليوم غربي الموصل.

وأوضح ديار البرزنجي في تصريح صحافي، أن "حدّاد كان برفقة فريق صحافي فرنسي أصيب منهم ثلاثة فرنسيين، عندما انفجرت عبوة ناسفة على السيارة التي كانت تقلهم قرب منطقة رأس الجادة غربي الموصل القديمة، خلال مرافقتهم لقطعات جهاز مكافحة الإرهاب أثناء اقتحام المدينة القديمة".

تحرير جامع وكنيسة

وتواصل القوات العراقية لليوم الثاني -مسنودة بطيران التحالف الدولي- عملياتها العسكرية لتحرير المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل.

وأعلن قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت أن قواته حققت تقدما سريعا واقتربت 500 متر من شارع الفاروق وسط المدينة القديمة.

وقال إن وحدات خاصة من الاتحادية تمكنت من استعادة السيطرة على كنيسة شمعون وجامع الحامدين في باب البيض غربي المدينة القديمة ، مشيرا إلى مقتل أحد قيادات داعش العسكرية في باب جديد المكنى "أبو بكر المصري".

500 ألف منشور

أعلنت خلية الإعلام الحربي عن قيام مفارز العمليات النفسية الجوية وبالتنسيق مع القوة الجوية العراقية بإلقاء 500 ألف منشور خاص على المدينة القديمة يتضمن إعلام المواطنين باقتحام القوات العراقية المسلحة ما تبقى من المدينة وتوصيات خاصة لهم.

المدنيون

وتواصل القوات الأمنية إجلاء المدنيين الفارين من مناطق القتال والمدينة القديمة، وقال مصدر في الجيش العراقي "تم اليوم إجلاء المئات من أهالي المدينة القديمة، غالبيتهم من النساء والأطفال، فيما لا يزال الآلاف محاصرين وباتوا عرضة للخطر في حال محاولتهم الخروج من منازلهم بسبب شدة المعارك التي تدور حالياً".

إنقاذ رضيع

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عن تمكّن قوة من الشرطة الاتحادية من إنقاذ طفل رضيع من بين ركام منزل محطم، وبحسب مصدر في الاتحادية "فإن القوة وخلال تقدمها في معارك المدينة القديمة اقتحمت منزلا مدمرا جراء قصفه بصواريخ، وسمعت بكاء طفل بين الركام وتمكنت من إنقاذه من بين نحو 30 شخصا من عائلته قتلوا بجانبه جراء انهيار المنزل".

وأضاف "تم نقل الرضيع إلى المستشفى الميداني لإسعافه نتيجة تعرضه لإصابات عدة في أنحاء جسده إضافة إلى حالته الصحية السيئة".

جثث

وتواصل فرق الدفاع المدني انتشال جثث المدنيين من تحت أنقاض المنازل المهدمة جراء الغارات الجوية أو بسبب انفجار مفخخات داعش.

وقد عمد التنظيم في الآونة الأخيرة إلى استخدام المنازل من قبل قناصته بعد أن يقوموا بإجبار سكان المنازل على النزول إلى السرداب أو المكوث بإحدى الغرف ومن ثم إغلاق باب السرداب أو الغرفة، ثم يصعد قناص على سطح المنزل لاستهداف القوات الأمنية أو المدنيين الفارين ما يجعله عرضة لغارة جوية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG