Accessibility links

قصة وصورة: خبز التنور ما زال حاضراً على موائد السوريين


خبز التنور

لبنان – روجيه أصفر:

أحمد سيف الدين (إلى جهة اليمين) 18 سنة من دير الزور، كنت أعمل في مهنة أحبها هي صناعة المفروشات الخشبية، ينما أقوم هنا في مخيم شاتيلا بالعمل في صناعة خبز التنور وخبز الصاج التقليدي، فالسوريون الذين يقيمون بكثافة في المخيم يحبون هذا النوع من الخبز، وبالإجمال هناك عودة إلى الأمور التقليدية على صعيد الغذاء.

تتشابه مكونات خبز التنور وخبز الصاج مع الخبز الأبيض المتداول حالياً، لكني أستعمل أدوات مختلفة في تصنيع الخبز التقليدي، فشكل الفرن يختلف وعملية رق العجين يدوية.

أرغب في العودة السريعة إلى مدينتي دير الزور ففي نهاية الأمر ليس للمرء إلا بلده، والسوريون لا يرغبون بالبقاء هنا، لكن الظروف –كما يعلم الجميع- لا تسمح لي بالعودة الآن.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG