Accessibility links

قصة وصورة: هكذا تغيرت أحلامه


كمال شحادة

تركيا – محمد النجار:

قصة كمال شحادة:

اسمي كمال. عمري 29 عاما. درست في معهد مصارف وتجارة ومعهد فنون مسرحي وأنهيت دراستي عام 2010. كان حلمي أن أسافر إلى بلاد أوروبا للعمل هناك وتطوير نفسي، لكن مع انطلاقة الربيع العربي خرجت مع أصدقائي وزملائي نهتف بالحرية وإسقاط النظام. ومن هنا تحول مسار حياتي فرفضت السفر وعزمت على البقاء في سورية.

وفي عام 2012، تعرضت إلى إصابة بالرصاص، ما تسبب لي بأعراض ومشاكل صحية.

خلال الأعوام الأخيرة، تنقلت الى مناطق عدة منها في ريف دمشق وأخيرا أنا في مدينة إدلب. تعرضت منذ ثلاثة أشهر إلى إصابة خطيرة حيث انفجر لغم مزروع هناك مما تسبب ببتر ساقي اليسرى. والآن أعاني كثيرا من مشاكل صحية وأنا بحاجة إلى عمليات جراحية للحد من وقف الالتهابات ومن بعدها تركيب طرف صناعي لأعود الى نشاطي والى المشي قدما باتجاه حلمي.

الآن حلمي هو العمل على إعادة تأهيل الطفل وخاصة الجرحى والمرضى منهم حيث سبق لي العمل معهم ضمن فريق تدريب العمل المسرحي وإعداد عدة مشاريع أخرى.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 001202277365

XS
SM
MD
LG