Accessibility links

Breaking News

"فيسبوك" فرصة لترويج أعمال شباب عراقيين


موقع فيسبوك يظهر على شاشة هاتف/Shutterstock

بغداد – بقلم ملاك أحمد:

عندما أنشأت زهراء النصراوي، مصممة أكسسوارات وحلي يدوية، صفحة خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي في العام 2013، كانت النتيجة مفاجأة لأنّها لم تتوقع أن يكون لها الدور الكبير في الترويج عن السلع التي تقوم بتصنيعها يدوياً.

تحرص النصراوي الآن على نشر صور مختلفة لما تقوم بتصنيعه يدوياً عبر موقع "فيسبوك". ويتابعها حالياً أكثر من 25.000 شخص عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

"فيسبوك" كسوق للبيع

تقول النصراوي في حديث لموقع (إرفع صوتك) "يمكن اعتبار موقع فيسبوك بمثابة سوق للبيع، يعتمد على ما يتمّ عرضه من صور وإعلانات لبضائع وسلع. وقد انعكس الأمر إيجاباً على المعارض (البازارات) التي أسعى دوماً للمشاركة بها".

ويبدو أنّ النصراوي، مثل غيرها من المصممين الشباب والشابات على اختلاف مهاراتهم اليدوية، تدرك أنّ ما تنتجه من حلي يدوية أصبح صناعة تحركها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث تتحول كل صورة تنشرها إلى سلعة رائجة تصل للزبائن الراغبين باقتنائها عبر خدمة التوصيل.

فرص عمل مناسبة

مواقع التواصل الاجتماعي دفعت بالشباب العاطل عن العمل إلى ابتكار أساليب خاصّة بهدف إيجاد فرص عمل مناسبة لهم عبر صفحات خاصة يطلق عليها تسمية "البيج" تحوي قاعدة بيانات وإعدادات نجحت في الاعلان مهاراتهم اليدوية، حسبما يشير رسول شاكر.

ويقول شاكر، وهو رسام على الزجاج وخياط، في حديث إلى موقع (إرفع صوتك) إنه لا يتمتع بإمكانيات مادية تسمح له بتأجير محل أو متجر خاص لعرض لوحاته الزجاجية، "لهذا أعتمد على بيعها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي".

إقبال كبير

"أصبحت بضاعتي معروفة إلى حدّ ما"، هكذا تقول عائشة أياد، لموقع (إرفع صوتك). وتضيف "لولا مواقع التواصل الاجتماعي، لما وصلت إلى هذا العدد الكبير من متذوقي الحرف اليدوية.. حتّى أنّ زوار فيسبوك يسألون عن القاعات التي نعرض فيها البضاعة عند دخولهم معرض بغداد الدولي".

وتضيف اياد التي تمتلك موهبة الرسم على الزجاج والكتابة على القماش أنّ "الإقبال الواسع على مختلف التحف الزجاجية والأواني التي رسمت عليها، يأتي بسبب الصفحة الخاصة التي أنشأتها على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض الترويج".

التفاعل مع الزبائن

الأسواق الافتراضية - كما يحلو لبعض الشباب تسميتها – سمحت لهم بتقديم نماذج وأفكار، تبدو فريدة من نوعها فيما لو قيست بالسوق التقليدي أو الواقعي.

تقول جنّة محمود، وهي فنانة تلجأ إلى "فيسبوك" لترويج أعمالها، "استخدام مواقع التواصل الاجتماعي خطوة مهمة بالنسبة إليّ، فقد أتاحت لي الفرصة لطرح أفكاري وتصاميمي التي اعتمدت في تنفيذها على الأسلاك الكهربائية، كوني أحمل شهادة جامعية في هندسة الكهرباء، وقد ساعدني إدماج موقع فيسبوك على التفاعل مع الزبائن".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG