Accessibility links

اليونيسيف: مقتل وإصابة أكثر من ألفي طفل في العراق منذ 2014


أطفال يهربون من المدينة القديمة وسط الموصل حيث دارت أعنف المعارك/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة علي قيس:

المصدر: الموقع الرسمي لمنظمية اليونيسيف.

أكدت منظمة اليونيسف أن الأطفال في العراق يشهدون رعباً هائلاً وعنفاً لا يمكن وصفه.

وذكر بيان صدر عن فرع المنظمة في بغداد، الخميس 22 حزيران/ يونيو، "بعد مضي ثلاث سنوات من تصاعد العنف في العراق، الأطفال محاصرون بدوامة لا تنتهي من العنف والفقر المتزايد".

ونقل البيان عن بيتر هوكينز، ممثل اليونيسف في العراق قوله: "في جميع أنحاء البلاد، لا يزال الأطفال يشهدون رعباً هائلاً وعنفاً لا يمكن وصفه. فقد تم قتلهم، وإصابتهم، واختطافهم وارغامهم على استخدام السلاح والقتل في واحدة من أكثر الحروب ضراوةً في التاريخ الحديث".

وأضافت المنظمة الدولية في بيانها "في غرب الموصل، يستهدف الأطفال ويقتلون عمداً لمعاقبة الأسر ومنعهم من الفرار من العنف. ففي أقل من شهرين، قتل ما لا يقل عن 23 طفلا وأصيب 123 غيرهم في ذلك الجزء من المدينة وحده".

وأوضح البيان، منذ عام 2014، في العراق:

  • قتل 1,075 طفلا، 152 منهم خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017.
  • إصابة وتشويه 1,130 طفلا، 255 منهم خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017.
  • انفصال أكثر من 4,650 طفلا عن ذويهم أو أصبحوا غير مصحوبين بأسرهم.
  • وقوع 138 هجوماً على المدارس و58 هجوماً على المستشفيات.
  • أكثر من 3 ملايين طفل لا يرتادون المدارس بانتظام، بينما 1,2 مليون طفل هم خارج المدرسة.
  • هناك طفل واحد من بين كل أربعة يعيش في أسرة فقيرة.
  • أكثر من 5 ملايين طفل بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

ودعت اليونيسف جميع الأطراف المتحاربة في العراق الى "الإنهاء الفوري للصراع، وإنهاء جميع الانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضد الأطفال، بما في ذلك القتل والتشويه والتجنيد"، مشددة على ضرورة إتاحة الفرصة "لجميع الأطفال المتضررين من الأزمة، للحصول على المساعدات الإنسانية".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG