Accessibility links

قصة وصورة: خصيباوي شارك في كل حروب العراق


عكازتي هذه التي تحملني أفضل عندي من كل مال الدنيا/إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

أنا، عبد الله داوود سلمان، نائب ضابط متقاعد في الجيش العراقي، عملت مخابرا في صنف الدروع وشاركت بحرب عام 1973 بفلسطين، وحتى الحرب الأخيرة قبل سقوط نظام صدام حسين.

عكازتي هذه التي تحملني أفضل عندي من كل مال الدنيا. هي وعائلتي سندي حينما أصبت بحادث سير، وبستاني هذا بقضاء أبي الخصيب هو مكاني المفضل بعد ان أصبحت المدينة لا تطاق .

لم يعد هذا القضاء كما كان فقد تغيرت الكثير من معالمه الزراعية بعد أن تحولت غابات النخيل فيه الى منازل، وبعد أن قضى الماء المالح على أغلب الأشجار وزراعة الخضروات .

البصرة مدينة لملمت مدن العراق ولم تطرد أحدا من أبناء المحافظات الأخرى رغم أن الكثير منهم دمرها ببنائه العشوائي وتجاوزه على أراضي الدولة وتجريف البساتين واقتلاع النخيل .

أنا (خصيباوي للعرج) وجذوري وجذور آبائي وأجدادي ممتدة في هذه الأرض وأتمنى أن أرى هذا القضاء البصراوي أكثر جمالا وأكثر تنظيما وان يسود القانون على كل الناس، وان يكونوا سواسية بتطبيقه.

أتمنى أن تنتهي هذه الحرب وان يعود الرجال الى منازلهم وان تعمر المدن التي خرّبها الإرهاب، أتمنى أن يتغير حالنا وحال حكامنا إلى الأفضل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG