Accessibility links

أهالي الموصل: تحرير جامع النوري إعلان بنهاية داعش


المنارة الحدباء في جامع النوري الكبير في الموصل قبل تدميرها/إرفع صوتك

الموصل - عمر الحيالي:

"انتهت داعش إلى غير رجعة لها في الموصل"، هكذا علق محمود هيثم بعد سماعه خبر سيطرة القوات الأمنية على جامع النوري الكبير وسط المدينة القديمة.

وتابع محمود "لقد أسقطوا خلافتهم يوم ظهورها قبل ثلاثة أعوام، ثم أكدوا سقوطها قبل أسبوع بتفجير المنارة والجامع، واليوم الإعلان الرسمي لسقوطها بسيطرة القوات الأمنية على الجامع".

فرحة كبيرة

من جانبها تؤكد نسمة ياسر أن فرحتها اليوم كبيرة بتحرير الجامع النوري، وتقول "أعرف أن ما بقي من الجامع النوري أطلال بعد الفعل الإجرامي لداعش، لكن رمزية الحدث فوق كل الاعتبارات".

وأضافت "أشعر بفرحة كبير غامرة. أريد الخروج بمواكب للاحتفال بالنصر. اتصلت بصديقاتي، جميعهن فرحات بهذا الحدث اليوم".

الثقة من جديد

علاوة على فرحة التحرير، يمثل سقوط داعش في الموصل فرصة حاسمة لاستعادة الثقة بين سكان المدينة وقواتهم الأمنية التي تركتهم قبل ثلاثة أعوام.

يقول الأستاذ الجامعي فيصل عبد العزيز "منذ انطلاق عمليات التحرير، عكست القوات الأمنية الصورة الحقيقية للجندي والضابط العراقي بقوته وعزمه على دحر العدو وتحقيق النصر"

ويتابع "انقلبت تلك الصورة المشوشة التي تركتها القوات الأمنية في قلوب الأهالي عندما تركت المدينة في حزيران/يونيو 2014 وسمحت لهذا التنظيم المجرم بالسيطرة عليها".

ويؤكد عبد العزيز "اليوم نقول أمام العالم بكل فخر واعتزاز، إن القوات الأمنية العراقية دحرت أعتى وأشرس تنظيم إرهابي في العالم وعلى مدى التاريخ، بتحريرها الجامع النوري الكبير".

نهاية دولة "الخلافة"

من جهته، قال عضو مجلس محافظة نينوي خلف الحديدي لموقع (إرفع صوتك) "باختصار، إنها رسالة انتهاء داعش الذي أعلن دولة خلافته من هذا الموقع. واليوم تعلن القوات الأمنية والدولة العراقية إسقاط هذه الخلافة المزعومة".

وأضاف "رمزية الموقع (جامع النوري) الذي اتخذه داعش مكانا لإعلان دولته أمام المجتمع الدولي هي ما يعطي بعدا معنويا للحدث".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG