Accessibility links

بالصور.. مسيحيون يقاتلون داعش في الرقة


وشوم على ساعد مقاتل في قوات المجلس العسكري السرياني

المصدر - موقع الحرّة:

داخل مدينة الرقة، يتنقل القيادي في قوات المجلس العسكري السرياني عبود سريان في شاحنة صغيرة يتدلى من مرآتها الأمامية صليب عاجي اللون يتأرجح كلما ضاعف السرعة متجها إلى خطوط الجبهة الأمامية ضد تنظيم داعش.

في طريقه إلى حي الرومانية، تصدح موسيقى حماسية من سيارة "البيك آب"، فيما يشير عبود، 23 عاما، عند اجتيازه بعض الشوارع إلى مواقع شارك مقاتلون مسيحيون سريان في قتال عناصر داعش فيها، وأخرى استهدفت فيها قواته وقوات سورية الديموقراطية بعربات مفخخة أرسلها مقاتلو التنظيم.

وتخوض قوات سورية الديموقراطية، بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، منذ السادس من الشهر الحالي معارك شرسة داخل مدينة الرقة، معقل داعش في سورية. ويقاتل إلى جانبها العشرات من المقاتلين السريان.

وتمكنت هذه القوات من استعادة أربعة أحياء على الأقل بينها الرومانية، وتقاتل على أطراف أحياء أخرى.

ويشرح عبود، القيادي القصير القامة وهو يضع قبعة عسكرية على رأسه ويعلق مسدسا على خصره، أنهم يشاركون في معركة تحرير الرقة "من أجل شعبنا السرياني وكل الشعوب الموجودة في المنطقة"، مضيفا "ليس هناك فرق بين الشعب السرياني أو الكردي أو العربي. كلنا إخوة".

مقاتل في قوات المجلس العسكري السرياني
مقاتل في قوات المجلس العسكري السرياني

ويضيف "دمروا (عناصر داعش) الكنائس في الرقة وفجروا كل شيء. أجبروا المسيحيين الموجودين هنا على اعتناق الإسلام. لهذا شاركنا في معركة تحرير الرقة".

وكان الآلاف من المسيحيين السريان يعيشون في الرقة إلى جانب الأرمن والأكراد والسكان العرب السنة. لكن كثيرين منهم فروا مع سيطرة داعش على المدينة عام 2014.

وأعلن التنظيم، في 29 حزيران/يونيو من العام ذاته، إقامة....

اقرأ التقرير كاملا على موقع الحرّة

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG