Accessibility links

بالفيديو: الفرح يحلو في قلب الموصل


قافلة الحرية/إرفع صوتك

إرفع صوتك:

في الموصل، اختلطت مشاعر الحزن والفرح، عند رؤية المدينة بعد سنوات من الفراق، وكانت الدموع هي لغة جميع من زارها في قافلة الحرية التي وصلت إلى مدينة الموصل في الأول من تموز/يوليو، قادمة من العاصمة بغداد.

ويظهر مقطع فيديو نشر على صفحة موقع (إرفع صوتك) في فيسبوك، وصول القافلة التي تقل أكثر من 250 شخصا يحملون العلم العراقي، وهي تمر وسط الشوارع التي شهدت في وقت سابق جرائم داعش، ولكنها امتلأت هذه المرة بالمحتفلين بالتحرير.

تصاعدت أصوات المحتفلين بشكل جماعي، بعضهم يغني "هلا هلا... العيد بالموصل حلا"، وآخرون يرددون "أخوان سنة وشيعة... هذا البلد ما نبيعه".

امتزجت تلك اللحظات بذكريات الضحايا من جنود ومدنيين، وكان لقاء محبة غلب بمشاعره كل خطابات الكراهية التي حاول داعش زرعها في المجتمع.

حقق الفيديو، حتى كتابة هذه الكلمات، أكثر من ثلاثة ملايين و400 ألف مشاهدة. حاول معلقون الدعوة إلى وحدة العراقيين والحفاظ على الموصل، آخرون تأثروا بدموع الفرح والحزن التي انهمرت من الزائرين لحظة رؤية الموصل.

الفيديو:

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG