Accessibility links

تحديد موعد بدء العام الدراسي الجديد في جامعة الموصل


وزير التعليم العالي عبد الرزاق العيسى (يسار) خلال زيارته لجامعة الموصل/إرفع صوتك

الموصل- عمر الحيالي:

أعلن وزير التعليم العالي العراقي عبد الرزاق العيسى، الإثنين، 3 تموز/يوليو، أن جامعة الموصل (شمال) ستستأنف نشاطها خلال الموسم المقبل وأن الدراسة ستكون في الكليات التابعة لها داخل مدينة الموصل.

وقال الوزير "سيكون العام الدراسي الجديد في بداية شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017. سيعود جميع الطلبة بكافة الكليات والأقسام العلمية إلى مقاعدهم داخل الجامعة، ولن يكون هناك تراجع عن هذا التاريخ".

وجاءت تصريحات العيسى خلال زيارته للجامعة. وهي أول زيارة لوزير إلى جامعة الموصل التي تعرضت لدمار كبير على يد تنظيم داعش وخلال عمليات استعادة السيطرة على مدينة الموصل من قبل القوات العراقية.

وأوضح الوزير، في مؤتمر صحافي من داخل الجامعة، أن هناك "خطى حثيثة لإعادة المختبرات والقاعات إلى العمل"، مضيفا "هناك لجان مشكلة في الوزارة برئاسة وكيل الوزير لتذليل جميع العوائق التي تقف أمام هذا الهدف".

وبخصوص إعادة الإعمار، قال العيسى "هناك عدة جهات تحاول إعمار الجامعة، منها التحالف الدولي. والوزارة ستكون داعمة بمبالغ بحسب التخصيصات المالية".

من جانبه، قال رئيس جامعة الموصل آبي سعيد الديوه جي لموقع (إرفع صوتك) "هناك عدد من المشاريع أحيلت للمقاولين بهدف تهيئة الجامعة للعام الدراسي. وفي بداية شهر أيلول/سبتمبر ستكون الجامعة مهيأة لاستقبال الطلبة والأساتذة".

وأضاف الديوه جي أن الوزير زار بعض الكليات وأقسام الجامعة وكذلك المكتبة المركزية للاطلاع على حجم الدمار.

وتضم مدينة الموصل أربع جامعات هي الموصل (تأسست عام 1967) ونينوى وتلعفر والحمدانية، تعرضت جميعها للدمار.

وتعرضت جامعة الموصل على الخصوص لدمار كبير، وصلت نسبته في بعض المباني والأقسام العلمية إلى 100 في المئة.

ومباشرة بعد تحرير الساحل الأيسر حاولت الجامعة استئناف نشاطها، وتم فتح مقرات بديلة في عدد من المناطق القريبة مثل برطلة (نحو 20 كيلومترا شرق الموصل)، واتخذت الكليات الأهلية والمدارس الابتدائية حجرات دراسية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 001202277365

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG