Accessibility links

قصة وصورة: لم يبق لي داعش سوى خيمتي


نذرت أن أتطوع في صفوف القوات الأمنية فيما إذا استجاب الله لدعائي وسقطت دولة داعش/إرفع صوتك

أربيل- متين أمين:

"نذرت أن أتطوع في صفوف القوات الأمنية فيما إذا استجاب الله دعائي وسقطت دولة داعش، وتحررت الموصل بالكامل"، يقول هاشم بلو (29 عاما) وهو مواطن نازح من منطقة الهرمات في الجانب الأيمن من مدينة الموصل، إلى موقع (إرفع صوتك).

ويروي هاشم الذي يعيش حاليا مع عائلته في مخيم (U2) للنازحين شرق الموصل، قصته:

لم يتبق لدي شيء بسبب داعش سوى خيمتي، أسفرت قذائف مسلحي التنظيم التي قصفونا بها عن تدمير بيتي بالكامل وقُتل ابن أخي وأُصبنا بجروح جراء ذلك القصف، ودمرت سياراتنا.

نحتاج مساعدة الحكومة في إعادة بناء بيوتنا وتخصيص راتب لعائلة أخي التي تضررت وقُتل ابنهم الذي كان يبلغ من العمر تسعة أعوام.

أنتظر فقط العودة إلى منطقتنا لأسجل اسمي وأتوجه إلى بغداد لأتطوع وأحمي مدينتي من الإرهابيين، كي لا تتكرر المآسي التي حلت بنا خلال السنوات الثلاث الماضية مستقبلا.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG