Accessibility links

Breaking News

من جرائم داعش في الموصل


بقلم خالد الغالي:

ربما تكون أيام داعش في مدينة الموصل (شمال العراق) قد صارت معدودة، بعد إعلان الحكومة العراقية إطلاق عملية تحرير ثاني أكبر مدينة عراقية. لكن السنتين اللتين قضاهما التنظيم المتشدد في المدينة كانتا كافيتين للتسبب في معاناة هائلة لقرابة مليون ونصف مليون عراقي، مكثوا في الموصل بعد احتلالها من قبل داعش في حزيران/يونيو 2014.

في ما يلي حصيلة بأكبر جرائم داعش التي كانت المدينة وسكانها عرضة لها خلال السنتين الماضيتين.

حفلة إعدام

حسب إحصائيات شبكة إعلاميي نينوى، التي تهتم برصد وتوثيق انتهاكات تنظيم داعش في محافظة نينوى، أقدم التنظيم الإرهابي على إعدام ما يقارب 3250 مدنيا خلال العام الأول من سيطرته على الموصل. وأعدم في العام الثاني (2015) قرابة 880 مدنيا.

نصف مليون نازح

تسبب تنظيم داعش في نزوح نصف مليون عراقي عن الموصل، حسب إحصائيات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين. غادر هؤلاء النازحون المدينة إلى مناطق أخرى داخل العراق، خاصة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي شمال البلاد.

سكان الموصل دروع بشرية

يقبع أكثر من مليون ونصف مليون عراقي في الموصل تحت سيطرة التنظيم الإرهابي، بينهم نصف مليون طفل. وهناك مخاوف كبيرة أن تتحول عملية تحرير المدينة إلى كارثة إنسانية بسبب الأعداد الهائلة المتوقعة من النازحين الجدد، إضافة إلى هاجس سقوط ضحايا مدنيين خلال المعركة.

ويرفض داعش السماح للسكان بمغادرة المدينة، مهددا باستهداف من يجرأ على المحاولة. وأرغم التنظيم بعض أهالي أطراف الموصل على الانتقال إلى مركز المدينة، خوفا من لجوئهم إلى القوات العراقية بمجرد اقترابها.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في العراق ليز غراند إنه “في أسوأ الحالات، نتجه إلى أكبر عملية إنسانية في العالم في 2016”.

https://twitter.com/UNICEFinArabic/status/788110081275691009

فرض الجزية على المسيحيين

لم يمهل تنظيم داعش مسيحيي الموصل أكثر من شهر حتى أعلن فرض الجزية عليهم، في تموز/يوليو 2014.

وعندما رفض المسيحيون “عرض” داعش، بادر إلى تهجيرهم وقتل عدد منهم. وأصدر بياناً قال فيه إن زعيمه أبا بكر البغدادي “سمح لهم بالجلاء بأنفسهم فقط”، محدداً تاريخ 18 تموز/يوليو 2014، آخر أجل للمغادرة. كانت هذه هي المرة الأولى في تاريخ العراق التي يجبر فيها مسيحيو الموصل على مغادرة مدينتهم.

اضطهاد الأقليات

شهرا واحدا بعد سيطرة داعش على الموصل، دقت المنظمات الحقوقية الدولية ناقوس الخطر. وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن (داعش) قام بعمليات قتل لأعضاء الأقليات العرقية والدينية واختطافهم وتهديدهم، موضحة أن التنظيم اختطف في شهره الأول 200 من التركمان والشبك والأيزيديين، وقتل 11 منهم على الأقل.

وتضاف إلى هذا محاولة الإبادة الجماعية التي نفذها التنظيم في حق أيزيديي قضاء سنجار في محافظة نينوى غير بعيد عن الموصل. وحسب إحصائيات المديرية العامة للشؤون الأيزيدية في حكومة إقليم كردستان، قتل داعش في يوم واحد أكثر من 1280 من الأهالي العزل، وأسر أكثر من 5838 من النساء والأطفال، كما تسبب في نزوح ما يقارب 400 ألف شخص من سنجار.

تدمير الآثار

قام تنظيم داعش، ابتداء من شهر شباط/فبراير 2015، بحملة تدمير واسعة لأشهر المعالم الأثرية في مدينة الموصل، مستهدفا بشكل رئيسي متحف المدينة الذي تعود بعض محتوياته إلى الحضارة الآشورية. وظهر مسلحو داعش وهم يهدمون قطعا ومجسمات أثرية يرجع عمر بعضها إلى ثمانية قرون قبل الميلاد.

إضافة إلى ذلك، أقدم داعش على تدمير كل من مدينة نمرود الأثرية الآشورية في جنوب شرق الموصل، ومدينة الحضر التاريخية جنوب غرب الموصل، ومدينة خورسباد الأثرية على بعد 19 كيلومترا شمال شرق الموصل.

ودمّر داعش أيضا كلا من مكتبة الموصل وقلعة تلعفر ومرقد النبي يونس وقلعة باشطابيا وبوابتي "أدد والمشكى". وكلها في الموصل.

وقف 1100 مشروع

تسبب احتلال داعش للموصل في وقف عدد كبير من المشاريع. وحسب تصريحات رسمية لنائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان لموقع (إرفع صوتك) في حزيران/يونيو، فقد توقف أكثر من 1100 مشروع كان قيد الإنجاز بسبب سيطرة داعش على الموصل. من بين هذه المشاريع، جسرا المثنى واليرموك، والمستشفى المتطور في جامعة الموصل وأقسام جديدة بكليات المدينة، ومشاريع بنى تحتية كمحطات المياه والكهرباء.

عشرات الجرائم

يجدر الإشارة هنا إلى أن صعوبة حصر جرائم داعش كلها ليس في الموصل وحسب ولكن في كل المدن التي سيطر عليها، وأن عشرات الجرائم الأخرى من اغتصاب وسبي وقتل وتفجير قد ارتكبت في الموصل وغيرها من المدن الأخرى.

*الصورة: لاجئون عراقيون يفرون من مواقع القتال بالتزامن مع معركة تحرير الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG