Accessibility links

داعش يقتل صحافييْن في الموصل


الصحافيان اللذان قتلهما داعش

المصدر - موقع الحرّة:

قتل صحافيان عراقيان الجمعة جنوب الموصل على يد مسلحي داعش الذين تلقوا هزائم قاسية في المدينة وبات وجودهم مقتصرا على منطقة صغيرة جدا منذ إعلان بغداد أنها حررت الموصل من قبضة التنظيم.

وأكدت قناة "هنا صلاح الدين" في بيان مقتل مراسلها حرب هزاع الدليمي ومصورها سؤدد الدوري في قرية إمام غربي الواقعة في ناحية القيارة التابعة لمحافظة نينوى.

ونشرت القناة في تدوينة على فيسبوك "نداء استغاثة" أشارت فيه إلى أن صحافيا ثالثا يعمل لديها ما زال محاصرا في الموصل من قبل مسلحي داعش ويواجه خطر الموت.

وناشد الصحافي مصطفى وحادي على صفحته في فيسبوك القوات الأمنية إنقاذه، قائلا إن "أي قوة ما وصلت إلى حد الآن".

وأضاف "الوضع قربي خطر جدا، داعش قريب جدا (...) يمكن أن يكون هذا المنشور الأخير، ربما أقتل فداعش يبعد عني أمتارا".

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية العميد سعد معن مقتل صحافيين في القرية، مشيرا إلى آخرين محاصرين داخل منزل مع قوات من الشرطة.

وقال إن منزلين فقط يفصلان القوات الأمنية عن الوصول إلى المجموعة المحاصرة، لكن "التأخير في الوصول إليهم سببه تواجد قناصين من داعش في بعض البيوت".

وقبل أسبوعين قتل ثلاثة صحافيين وأصيب آخر بجروح جراء انفجار لغم في الموصل، خلال تغطيتهم معارك استعادة المدينة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG