Accessibility links

هاتان المنطقتان فقط.. ويعلن تحرير الموصل


منظر عام للدمار في المدينة القديمة من الموصل/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة إرفع صوتك:

قال سكان في مدينة الموصل لموقع (إرفع صوتك) إن مسلحي داعش اتخذوا رهائن مدنيين واحتجزوهم في سراديب في المدينة القديمة في الجانب الأيمن (الغربي) من مدينة الموصل (شمال) ليكونوا عائقا أمام تطهير تلك الجيوب.

وأوضح سكان أن أقاربهم أبلغوهم بعد نجاتهم بقيام مسلحين من تنظيم داعش المحاصرين في منازل يحتجزون عوائل بينهم نساء وأطفال داخل سراديب وأن القوات الأمنية تحاصر تلك المنازل التي تحصن بداخلها مسلحو التنظيم خصوصا من الأجانب.

وفي اتصال هاتفي مع موقع (إرفع صوتك) قال الناطق باسم العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول الزبيدي، إن تنظيم داعش استخدم هذا الأسلوب في البنايات والدور والسراديب لإعاقة تقدم القوات الأمنية العراقية.

وقال الزبيدي إنها "أساليب جبانة ولا تمت للإنسانية بصلة".

وأوضح الزبيدي أن التنظيم زاد من اعتماده على الانتحاريين غير أن القوات نجحت بالتصدي لهذه المحاولات.

هاتان المنطقتان فقط..

وقال الزبيدي إن ما تبقى من المناطق لإعلان تحرير الموصل بالكامل هما جيبان فقط في الجانب الأيمن (الغربي) من الموصل، الأول: في منطقة القليعات ضمن قاطع عمليات جهاز مكافحة الإرهاب. والثاني في منطقة الشهوان ضمن قاطع عمليات الجيش العراقي.

وعن مخاوف تناقلها موصليون حول نية عناصر من تنظيم داعش ممن تسللوا بين النازحين استهداف المحتفلين بالتحرير، قال الزبيدي إن عمليات التحرير العسكرية يرافقها عمل استخباراتي مكثف لإيجاد هؤلاء العناصر وحماية المواطنين ومنع عودة التنظيم إلى المناطق المحررة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG