Accessibility links

قصة وصورة: سأغني بأعلى صوتي وأرقص


أترقب الأخبار لحظة بلحظة لسماع أجمل خبر /إرفع صوتك

أربيل- متين أمين:

يقف كرم عصام الفتى الموصلي (15 عاما)، بالقرب من خيمته التي تقع في "مخيم حسن شام" شرق الموصل، وترقب النصر يتردد في عباراته، معلقا في رقبته مذياعا صغيرا يستمع من خلاله إلى أخبار المعارك، منتظرا إعلان تحرير مدينته.

يقول كرم لموقع (إرفع صوتك):

"منذ نزوحنا من منطقة الغزلاني في الجانب الأيمن من الموصل قبل نحو أربعة أشهر، وأنا أنتظر إعلان النصر النهائي على مسلحي داعش. في السابق كنت أستمع أربع ساعات يوميا إلى الأخبار، لكن الآن وبعد أن حررت القوات الأمنية غالبية مناطق الموصل أترقب الأخبار لحظة بلحظة لسماع أجمل خبر إلا وهو خبر تحرير الموصل بالكامل".

إشترى كرم مذياعه الصغير بمبلغ تسعة آلاف دينار عراقي أعطته إياه والدته لهذا الغرض، فالمذياع أصبح إلى جانب الهواتف النقالة، الوسيلة الوحيدة لمعرفة الأخبار خاصة مع انعدام التيار الكهربائي وعدم امتلاك العائلات النازحة لأجهزة التلفاز.

ويروي كرم قصته وهو يحاول حبس دموعه، "مسلحو داعش قصفوا منزلنا أثناء المعارك بقذيفة هاون، فقتل أخي ودُمر المنزل واندلعت فيه النيران، ولولا القوات الأمنية لكنا محترقين جميعا".

بعد سماعه للأخبار يروي كرم لوالده هذه الأخبار بكافة تفاصيلها، ومن ثم يستمع إلى الأغاني العراقية.

ويختتم كرم "حين أسمع إعلان الانتصار من المذياع، سأغني بأعلى صوتي وأرقص، لأننا تخلصنا من الظلام ولأني سأعود إلى منطقتي وإلى مدرستي، لأعيش بسلام وسعادة مع أهلي وأصدقائي بعد أن حُرمنا منه بسبب داعش لثلاثة أعوام متتالية".

كرم غنى ورقص يوم الإثنين، 10 تموز/يوليو، عند إعلان تحرير الموصل بالكامل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG