Accessibility links

قصة وصورة: منشفة مبللة على رأس أمي


أرى الفرحة في عيون الناس حين أقدم لهم الثلج /إرفع صوتك

أربيل- متين أمين:

اسمي عارف، وعمري 25 عاما ومهنتي اليوم هي مساعدة الناس من خلال توزيع الثلج عليهم، خاصة من يسكن الخيم التي تبعد كثيرا عن بوابة المخيم.

كنت أسكن مع عائلتي في أطراف قضاء البعاج، لكننا نزحنا قبل أشهر بسبب الحصار الذي فرضه علينا تنظيم داعش وعلى أثر المعارك التي شهدتها مناطقنا.

لم أتزوج بعد لعسر الحالة المادية وبسبب عدم الاستقرار الأمني، وأتمنى أن أحظى بفرصة تكوين عائلة صغيرة بعد العودة إلى منطقتنا.

تغمرني السعادة عندما أؤدي عملي لأني أرى الفرحة في عيون الناس حين أقدم لهم الثلج الذي يساعدهم على مقاومة الحر الشديد.

اتأمل أن يصل التيار الكهربائي إلى مخيمنا قريبا، لأن والدتي مصابة بشلل نصفي وبسبب الحر تسوء حالتها، حاليا أضعها خارج الخيمة صباحا وأضع منشفة مبللة فوق رأسها لحمايتها من الحر.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG