Accessibility links

"القرّاب".. بائع الماء في المغرب


بزيه التقليدي المعروف يبيع محمد الماء في شوارع العاصمة الرباط/ إرفع صوتك

الرباط- زينون عبد العالي:

محمد السمان، 64 سنة، أب لخمسة أطفال، يعمل بائعا للماء البارد في شوارع مدينة الرباط. ويسمى "قرَّابا" (تنطق بالدارجة المغربية كَرابا بالجيم المصرية) في إشارة إلى القربة التي يحملها.

يحكي قصته لموقع (ارفع صوتك):

مهنتي هي بيع الماء البارد للناس في الشوارع والأزقة هنا بالعاصمة الرباط. أجوبها طولا وعرضا كل يوم لأني إن لم أبع الماء لن أحصل على ما أعيل به أسرتي التي تنتظر عودتي كل مساء.

أطفالي يدرسون ويحصلون على معدلات جيدة. أكابد رغم تقدم السن وهوان صحتي من أجل رؤيتهم سعداء. لا أجعلهم يحسون بالنقص أو الحرمان. كل ما أريده هو أن يستمروا على نفس المنوال.

مدخولي اليومي يفوق 100 درهم (حوالي 10 دولارات) ويتغير حسب درجة حرارة الجو. كلما كان الجو حارا إلا وكثر الطلب على الماء البارد خصوصا في الأسواق الشعبية. وكلما انخفضت الحرارة إلا ويقل. وقد لا يتجاوز مدخولي حينها 50 درهما طيلة اليوم.

كنت أشتعل فيما مضى عاملا في شركة خياطة بمدينة فاس، لكن إفلاسها وحرماني من مستحقات السنوات التي قضيتها بها حتى تقوس ظهري، جعلني أبحث عن مهنة أخرى، فلم أجد غير بيع الماء لإنقاذ مستقبل عائلتي الصغيرة.

هذه حياتي، أحيا بإرواء ظمأ العطشى، أسقي الغني والفقير ولا أجبر أحدا على دفع المقابل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG