Accessibility links

قصة وصورة.. لجأتُ إلى الهند للعلاج


يستطيع لطيف حاليا المشي بصورة طبيعة 100 في المئة. يلعب كرة القدم ويحلم أن يصير حارس مرمى/إرفع صوتك

بغداد - ضحى هاشم:​

اسمي لطيف عباس النوري، عمري 13 سنة. بعد ولادتي صار عندي أبو صفار (يرقان). وعلى أثره صار عندي تلف بخلايا الدماغ، فتسبب لي بالشلل في أجزاء من جسمي وعيني، كما سببب لي مشكلة في النطق. لم ييأس أهلي، وبقوا يراجعون الأطباء لمدة خمس سنوات داخل العراق.

لاحقا، صاروا يبحثون خارج العراق. لجأوا إلى الحل الهند. سافرت إلى هذا البلد مع أهلي، وبعد الفحص الطبي، وعد الطبيب أهلي بأنني سوف أرجع من الهند إلى العراق بعكازات على الأقل. وفي الطبيب بوعده فبعد شهرين تحقق ما قال. لم يطلب أي أجر. كان طلبه الوحيد أن تساعده العائلة على الحصول على دعوة لزيارة العراق لمعالجة الأطفال.

داومت على السفر إلى الهند سنويا، لمدة ثلاثة أشهر كل عام. دخلت مركزا لتحسين النطق وتعلم اللغة الإنكليزية. أستطيع حاليا المشي بصورة طبيعة 100 في المئة. ألعب كرة القدم وأحلم أن أصير حارس مرمى.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG