Accessibility links

انقلابات غيرت المشهد في الشرق الأوسط والمنطقة العربية


خريطة توضح منطقة الشرق الأوسط ومحيطها

بقلم صالح قشطة:

تمر اليوم، 14 تموز/يوليو، الذكرى 59 للانقلاب العسكري في العراق الذي أطاح بالنظام الملكي فيه. وتحتفي حكومة تركيا يوم غد بالذكرى الأولى لإفشالها محاولة انقلابية.

موقع (إرفع صوتك) يستعرض بعضا من الانقلابات العسكرية التي غيّرت المشهد في الشرق الأوسط والمنطقة العربية عموماً.

العراق

شهد العراق في وقت مبكر من صباح يوم 14 تموز/يوليو 1958، اقتحام عدد من وحدات الجيش العراقي بقيادة تنظيم (الضباط الأحرار)، قصر الرحاب الملكي العراقي ببغداد. كان يقود تلك الوحدات كل من عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف. ليكون ذلك انقلاباً عسكرياً أطاح بالملك فيصل الثاني، وقلب نظام الحكم في العراق من ملكي إلى جمهوري.

- في 8 شباط/فبراير 1963، عبد السلام عارف وبمساعدة حزب البعث ينفذ انقلابا عسكريا دمويا يطيح بعبد الكريم قاسم. تبع الانقلاب مقتل الآلاف من اليساريين.

- في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 1963، عبد السلام عارف ينفذ انقلابا عسكريا على شريكه في الحكم، أي حزب البعث.

- في 17 تموز/ يوليو 1968، نفذ حزب البعث انقلابا عسكريا يطيح بحكم الرئيس عبد الرحمن عارف، ويسمي أحمد حسن البكر رئيسا، وصدام حسين نائبا له.

في 17 تموز 1979، صدام حسين ينفذ انقلابا داخليا للاستيلاء على السلطة وإبعاد البكر بعد إعدام العشرات من رفاقه.

العراق ليس وحده، فمنطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية بشكل عام وثيقة الصلة بالانقلابات العسكرية، فقد شهدت مصر، وتركيا وسورية عددا منها:

تركيا

تحفل ذاكرة تركيا بعدد من الانقلابات العسكرية، تحيي هذه الأيام ذكرى إحباط محاولة الانقلاب التي تعرضت لها البلاد بتاريخ 15 تموز/يوليو 2016.

وبحسب هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية الرسمية (تي أر تي)، فإن الجماهير "ستنزل إلى الساحات والشوارع ليلة 15 تموز/يوليو 2017"، في فعالية بعنوان "صون الديموقراطية"، وذلك "تلبية" لدعوة وجهها الرئيس رجب طيب أردوغان لشعبه إحياء لذكرى إفشال الانقلاب.

وشهدت تركيا انقلابات عسكرية عدة في السنوات: 1960، 1971، 1980، 1997.

مصر

بتاريخ 23 تموز/يوليو 1952، شهدت مصر واحداً من أكثر الانقلابات العسكرية إثارة للجدل في المنطقة العربية، جاء ضمن ما عرف بثورة الضباط الأحرار.

أجبر قادة الانقلاب الملك فاروق على التنازل عن العرش. تم إعلان الجمهورية بتاريخ 18 حزيران/يونيو عام 1953.

قاد الانقلاب آنذاك في مصر كل من محمد نجيب -الذي كان قائداً للقوات المسلحة آنذاك ثم حكم مصر لمدة 60 يوماً-، وجمال عبد الناصر –الذي حكم مصر بعد نجيب، ومحمد أنور السادات الذي أذيع بيان الانقلاب بصوته عبر أثير الإذاعة في مصر، بالإضافة إلى مجموعة من الضباط.

- في 3 تموز/يوليو 2013، قام وزير الدفاع آنذاك، عبد الفتاح السيسي، مدعوما بمظاهرات شعبية، بالإطاحة بحكم الرئيس المصري محمد مرسي. فاز السيسي في شهر أيار/مايو 2014، بالانتخابات الرئاسية المصرية.

سورية

نفذت اللجنة العسكرية في حزب البعث العربي الاشتراكي انقلاباً عام 1963، بموافقة ميشيل عفلق، زعيم الحزب آنذاك، وكان من أبرز قادة الانقلاب محمد عمران، وصلاح جديد، وحافظ الأسد.

ثم سيطر حزب البعث على معسكرات للجيش، والأكاديمية العسكرية بمدينة حمص، ومحطة إذاعة دمشق. ليتم لاحقاً إنشاء المجلس الوطني لقيادة الثورة، الذي كانت غالبية أعضائه من الجيش.

في العام 1970، نفذ وزير الدفاع حافظ الأسد انقلابا عسكريا ضد رفاقه ليصبح رئيسا للحزب والحكومة حتى وفاته عام 2000.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG