Accessibility links

أربيل - متين أمين:

اسمي نشوان ياسين عمري 11 عاما. نزحت مع عائلتي قبل نحو ثلاثة أشهر من حي الرفاعي في الجانب الأيمن من مدينة الموصل وآوتنا الحكومة في مخيم (U2) شرق المدينة. فقدنا كل ما كنا نمتلكه من أموال وممتلكات بسبب سيطرة تنظيم داعش على مناطقنا، وفقد أبي عمله بسبب هذه الظروف التي مررنا بها على مدى الأعوام الثلاث الماضية.

بعد وصولنا إلى المخيم بأسبوع قررت أن أعمل لأساعد أبي وأوفر المال اللازم لشراء الخضروات والفواكه التي عادة لا توزع ضمن المساعدات في المخيم، وبالرغم من عدم وجود فرص عمل لكني لم أستسلم وواصلت البحث حتى فتحت لي هذه العربة اليدوية قبل أسبوعين باب الرزق.

أعمل يوميا بهذه العربة التي هي لأحد أقربائنا. ونقتسم كل ما نكسبه يوميا من وارداتها بيننا بالنصف، أما عملي فيتمثل بنقل أغراض الناس وما يتسوقونه داخل المخيم مقابل مبلغ صغير من المال. أكسب يوميا ما يعادل ألف أو ألفي دينارا عراقيي أو أكثر في في بعض الأحيان، وأعطي ما أكسبه لأسرتي.

حُرمت من استكمال الدراسة طيلة الأعوام الثلاث الماضية لكني سأباشر بالدراسة بعد العودة إلى منطقتنا التي حررتها القوات الأمنية من داعش. أتمنى أن أصبح طبيبا عندما أكبر.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG