Accessibility links

قصة وصورة: المستورد أصاب عملي بالشلل


أما عملي فمتوقف حالياً بسبب تراجع مستوى مهنة الخياطة /إرفع صوتك

بابل - أحمد الحسناوي:

إبراهيم رسول حسن وتوت، ولدت العام 1955، مهنتي خياط، أهوى مطالعة الكتب وقراءة الصحف والمجلات.

أجلس كل يوم هنا لساعات طويلة في الجزرة الوسطية لـ"شارع أربعين" وسط مدينة الحلة، بحثا عن الجديد في الثقافة والفكر ومتابعة ما موجود من أخبار البلد .

ما دفعني للجلوس في هذا المكان العام هو الهرب من الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي من جهة، ومن جهة أخرى الخروج من الرتابة اليومية التي تعودت عليها.

أما عملي فمتوقف حالياً بسبب تراجع مستوى مهنة الخياطة لا سيما بعد منافسة المستورد من الملابس لها.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659​

XS
SM
MD
LG