Accessibility links

قصة وصورة: طيب جدا مثل طيبة أهل البصرة


الزراعة عدنا هذي السنة بالعراق بخير/إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

أنا خيون صدام محسن وأكنّى ( أبو حميدة ) من مواليد 1977 ومن سكنة قضاء الزبير غرب البصرة .

أعمل ببيع الرقي العراقي والإيراني منذ سنين كما أقدم، كمتطوع ضمن مجموعة عمل، مساعدات غذائية إلى قواتنا الأمنية في المناطق المحررة.

الزراعة عدنا هذي السنة بالعراق بخير، وننتظر الرقي اللي نزرعه هنا في الزبير ويسمى برقي (اللحيس) اللي ينزل للسوق بشهر التاسع واللي طعمه طيب جدا مثل طيبة أهل البصرة.

إحنه مشكلتنا عمليات النقل فهي غالية من المحافظات الأخرى والربح بسبب تكاليف النقل معدوم، ما عدا الرقي الإيراني اللي يجينا رخيص مقارنة بالرقي العراقي الذي يكون سعر الطن فيه أغلى.

إحنه كنا نشتري الرقي من المناطق الشمالية وخصوصا من الموصل، الله على أهل الموصل ورقي الموصل، من باجر إذا رجعت الأحوال مثل قبل وصارت أمان أروح واشتري الرقي مناك واللي ما ينوصف من حلاته.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG