Accessibility links

قصة وصورة: لا أعلم ما سر العلاقة بيني وبين الشاي


على الرغم من وضعي الصحي كوني فاقد السمع ولدي صعوبة في الكلام/إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

اسمي إحسان عباس، وعمري 27 عاما، أعمل بائعا للشاي قرب أحد المطاعم في مدينة العمارة (مركز محافظة ميسان).

على الرغم من وضعي الصحي كوني فاقد السمع ولدي صعوبة في الكلام والنطق، لكن ذلك لم يمنع من حصولي على فرصة عمل في مطعم والدي الذي أراد لي التعلم والاختلاط بالمجتمع وتكوين العلاقات والاعتماد على نفسي.

لا أعلم ما سر العلاقة بيني وبين الشاي، حتى في المنزل أفضل أن أعمل الشاي بيدي وفي كل المناسبات التي تمر على العائلة أكون أنا من يساهم في إعداده كونه يحتاج إلى الخبرة ليكون شاياً عراقياً بامتياز.

تركت الدراسة لعدم وجود مدارس مخصصة لمن يعانون من مشاكل صحية، فانا أعتبر من ذوي الاحتياجات الخاصة وعلى الحكومة أن تفكر جديا في توفير مدارس طلبة الاحتياجات الخاصة لتمكينهم من إكمال مشوارهم الدراسي.

الحمد لله تزوجت وأنتظر مولودا صبيا وسأسميه إبراهيم، وأتمنى أن يكون بكامل عافيته وصحته ويتمكن من السمع والنطق ليكون أذني ولساني بين الناس.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG