Accessibility links

قصة وصورة: ما زالت قلوب الناس تنبض بحب الخير


تمكنت طيلة هذه السنوات من تبني العديد من القضايا الانسانية/إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

اسمي حمزة السعيد، وعمري 30 عاما، دخلت مجال النشاط المدني منذ ستة أعوام ومستمر في هذه المهمة الإنسانية حتى تحقيق غايتي في إنشاء مؤسسة أو مقر، أجمع من خلاله المشردين والأيتام.

تمكنت طيلة هذه السنوات من تبني العديد من القضايا الانسانية لمختلف فئات المجتمع والأعمار، واستطعت تأمين العلاج لحالات مرضية مختلفة لأطفال ونساء، وساهمت بمعية مجموعة من الشباب الناشط من بناء وتأهيل الكثير من منازل الفقراء والمعوزين فضلا عن توزيع المساعدات العينية والغذائية.

ما زالت قلوب الناس تنبض بحب الخير والرغبة في مساعدة المحتاجين، لكنها بحاجة إلى كسب الثقة واليد الأمينة التي تحافظ على أموالهم وتوصلها إلى مستحقيها.

مهمتي في هذه الصورة جمع التبرعات لمريض بحاجة الى أجراء تدخل جراحي في الهند ولا يملك المبلغ الكافي، فقررت إطلاق حملة في سوق المدينة لجمع التبرعات وحثّ المواطنين على التبرع ولو بأبسط مبلغ.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG