Accessibility links

أميركي قتل وهو يحارب داعش 'من أجل الحرية'


ديفيد تيلور

المصدر - موقع الحرة:

عندما قرر الجندي السابق في سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز) ديفيد تيلور أن يذهب سرا إلى سورية لمحاربة تنظيم داعش، كان في ذهنه هدف واحد هو "الدفاع عن الحرية" التي يؤمن بها.

هكذا أبلغ ديفيد، الذي قضى في 16 تموز/ يوليو الماضي عن عمر 25 عاما، أباه بينما كان يحارب في صفوف وحدات حماية الشعب الكردية.

خدم ديفيد خلال عمله في المارينز، بحسب أبيه، في أفغانستان واليابان وكوريا الجنوبية وأمضى كذلك بعض الوقت في الأردن قبل انتهاء خدمته العام الماضي.

إقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG