Accessibility links

قصة وصورة: هذه الرقية أحلى هدية


علاء سلطان

الموصل - متين أمين:

علاء سلطان (١٠أعوام) طفل نازح من منطقة الهرمات في الجانب الأيمن من مدينة الموصل. يعيش مع عائلته في مخيم U2 للنازحين شرق الموصل الذي استقروا فيه بعد نزوحهم من منطقتهم في أيار/مايو 2017.

يقول علاء لموقع (إرفع صوتك):

هذه الرقية (البطيخ الأحمر) التي أحملها بيدي أحلى هدية. اشتراها لي أبي من بائع الرقي الموجود خارج سياج المخيم. سعر الكيلوغرام الواحد منها يبلغ 250 دينارا عراقيا. سآخذها إلى خيمتنا حيث تقسمها أمي إلى نصفين ومن ثم نتركها معرضة للهواء لتبرد، أو نضعها فوق الثلج ثم نأكلها.

التيار الكهربائي وصلنا مؤخرا لكن لا نمتلك مبردة هواء لهذا نضطر أن ننام ليلا خارج الخيمة فوق الحصى المرصوصة على أرضية المخيم. نخشى من لدغ الأفاعي والحشرات الخطرة والسامة، حيث قتلنا قبل أيام أفعى كبيرة.

أتمنى أن نحصل على مبردة وثلاجة قريبا كي لانصاب بسبب الحر بالأمراض آو نتعرض للدغة الأفاعي والعقارب التي تنتشر بكثرة في المخيم.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG