Accessibility links

إباضيو ليبيا يخشون من تطبيق هذه الفتوى


إباضيون ليبيون

المصدر - موقع الحرّة:

يغلب المذهب المالكي السني على سكان ليبيا كغيرها من باقي دول المغرب العربي، لكن ذلك لم يمنع ظهور أقلية مذهبية في هذه الدولة تعتنق المذهب الإباضي وظلت على مدى قرون تعيش "بسلام" في المجتمع وتمارس شعائرها بحرية، لكنها بدأت تشكو الآن من "التحريض" ضدها.

وحسب المؤتمر لليبي للأمازيغية، يتراوح عدد المسلمين الإباضيين في البلاد بين 300 ألف إلى 400 ألف، لكن ليست هناك إحصاءات رسمية تشير إلى العدد الحقيقي المؤكد لهذه الأقلية.

ويعتنق الأمازيغ في شمال ليبيا هذا المذهب، "وكل الإباضيين الليبيين هم أمازيغ، لكن ليس كل أمازيغ ليبيا إباضيين" حسب ما يقول الناشط والدبلوماسي الليبي المهتم بالدفاع عن قضايا الإباضيين براهيم قرادة لـ"موقع الحرة".

ويتركز إباضيو ليبيا في مدن جبل نفوسة وزوارة وطرابلس في الشمال، بينما يتبع الأمازيغ في جنوب البلاد المذهب المالكي.

المذهب الإباضي

يعتبر المذهب الإباضي أحد أقدم المذاهب الإسلامية، فقد تأسس على يد أحد التابعين، ويدعى جابر بن زيد.

وحسب موقع "استقامة" المختص في الفكر الإباضي، ظهر هذا المذهب في القرن الأول الهجري في البصرة، و"هو أقدم المذاهب الإسلامية على الإطلاق".

اقرأ التقرير كاملا

XS
SM
MD
LG