Accessibility links

في مثل هذا اليوم: الإرهاب ضرب مدينة أميركية ومدينة سورية


آثار التفجير بالقامشلي/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة إلسي مِلكونيان:

في يوم 27 تموز/يوليو من عام 1996، وقع اعتداء إرهابي على متنزه "سنتينيال أوليمبيك بارك" خلال حفلة مجانية في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، كانت نتيجته توقف دورة الألعاب الأولمبية عن نشاطها لمدة ثلاثة أيام.

اعتداء أتلانتا

* اتصل شخص مجهول بخدمة الطوارئ من هاتف عمومي وأبلغ عن وجود مواد متفجرة في موقع الألعاب الأولمبية وأنها ستنفجر بعد نصف ساعة. ولكنها انفجرت قبل الموعد بـ10 دقائق.

* قتل شخصان وأصيب حوالي مئة جراء الانفجار.

*وجهت أصابع الاتهام في البداية إلى ريتشارد جويل، أحد حراس الأمن، بعد أن قام هو نفسه بإبلاغ السلطات عن عثوره على حقيبة فيها متفجرات تزن 18 كيلوغراما. ولكن مكتب التحقيقات الفدرالي اكتشف بعد ثلاثة شهور أن جويل بريء من التهمة.

*بعد عامين من الحادثة، اتهم إريك روبرت رودلف (أميركي الجنسية) بأنه منفذ التفجير. وكان الرجل قد اتهم بـ23 قضية سابقة وبتنفيذ اعتداءين آخرين في الولاية عينها.

*في 22 آب/أغسطس 2005، حكم على رودلف بأربعة أحكام مدى الحياة و120 عاماً في السجن.

اعتداء القامشلي

وفي ذات اليوم (27 تموز/يوليو) من العام 2016 شهدت مدينة القامشلي، شمال شرق سورية، انفجاراً مزدوجاً تبناه داعش. وفيما يلي تفاصيل الحدث:

* استهدف التفجير الأول وحدات حماية الشعب الكردية وتبناه داعش. وتم التفجير بواسطة شاحنة مفخخة كان يقودها انتحاري، حسب قوات الأمن الكردية (الأسايش).

* والثاني كان انفجار خزّان وقود قريب يُستخدم لإمداد المولدات الكهربائية التي تغذّي القسم الغربي من المدينة.

* نقلت جهات مختلفة حصيلة مختلفة للضحايا. فقد نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"​ عن مصادر طبية أن عدد القتلى وصل إلى 44 قتيلا إضافة إلى 140 جريحاً، فيما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن 48 قتيلاً بين مدنيين ومسلحين من القوات الكردية، كما تحدثت وسائل إعلامية سورية عن 170 جريحاً إضافة إلى القتلى.​

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

XS
SM
MD
LG