Accessibility links

قصة وصورة.. رسول الرحمة


هاجرت رحمة إلى الرباط منذ 19 سنة بعدما طردها زوجها/ إرفع صوتك

الرباط - عبد العالي زينون:

اسمي رحمة، عمري 56 سنة. لم يرزقني الله بالذرية، فخرجت هائمة على وجهي أعيش مشردة في الشوارع. أجوب المقاهي والمطاعم وأستعطف والمرتادين والعاملين من أجل السماح لي بأخذ فتات الموائد. آخذه وأقتسمه مع المشردين، وهذه الحيوانات المشردة في الشوارع مثلي.

جئت من ضواحي مدينة الصويرة إلى الرباط قبل 19 سنة، بعدما طردني زوجي من البيت. أذعنت لقراره، فهو يريد إنجاب أطفال وأنا امرأة عاقر.

الحياة صعبة في المدن الكبرى. إن لم تكن خبيرا في كسب قوت يومك، ستظل طوال اليوم تتضور جوعا. لكن الله لا يتركنا دون رزق. كل يوم يكتب يرزقنا من حيث لا ندري.

أجد سعادتي في الحديث مع القطط. هي مؤنس وحدتي. ورعايتها بمثابة رعاية أطفالي الذين حرمت منهم. الرحمة بهذه المخلوقات تنسيني مرارة الحياة التي أكابدها، بعدما يئست من انتظار الاحلام".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG