Accessibility links

قصة وصورة: في فرن المعجنات بس أحسن من غيري


نزحت من دخل داعش للموصل مع عائلتي/إرفع صوتك

بابل- أحمد الحسناوي:

أنا فاضل علي حسين، من سكنة قضاء تلعفر، عمري 16 سنة. نزحت من دخل داعش للموصل مع عائلتي إلى سنجار وبقينا شهر، بعدها توجهنا إلى الحلة، وكانت الأمور في وقتها صعبة جدا. ظليت أدور على عمل، وحصلت شغل بمحل لبيع المعجنات والكعك. أجرتي باليوم 10 آلاف دينار.

طبعا هذا المبلغ ميكفي، بس آني أحسن من غيري، عملي صار بالنسبة لي شي أساسي ودراستي تركتها بسبب ظروف الحياة الصعبة. كنت في الأول متوسط حين كنت في تلعفر. أمنيتي الوحيدة أن نرجع لمدينتي وأرجع لأصدقائي ومدرستي ونعيد أيامنا الحلوة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG