Accessibility links

واشنطن تندد بإعدام ناشط سوري بارز


صورة لباسل صفدي من حساب زوجته في فيسبوك

المصدر - موقع الحرّة:

نددت الولايات المتحدة بإعدام الناشط السوري ومهندس البرمجيات البارز باسل صفدي.

وأعربت وزارة الخارجية الأميركية في بيان عن غضبها إزاء "أعمال العنف المتكررة بما فيها التعذيب والإعدامات التي يقوم بها النظام السوري خارج نطاق القضاء".

وجاء في البيان أن نظام الرئيس بشار الأسد "يتحمل مسؤولية إلحاق المعاناة والموت والدمار بشعبه".

وذكر البيان أيضا أن "أفرادا شجعانا يعملون كل يوم على التعافي من الدمار الذي تسبب به النظام السوري، وستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانبهم، فيما يحاول السوريون التوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية تضع حدا للنزاع".

وأعلنت زوجة صفدي الأربعاء أن الناشط أعدم عام 2015 بعد ثلاثة أعوام من اعتقال النظام السوري له.

زوجة ناشط سوري بارز تؤكد إعدامه (2 آب/أغسطس)

نفذت السلطات السورية حكم الإعدام بحق مهندس البرمجيات البارز باسل صفدي في عام 2015 وذلك بعد ثلاث سنوات على اعتقاله، حسب ما أكدته زوجته نورا غازي صفدي.

وكتبت صفدي على صفحتها في فيسبوك في وقت متأخر الثلاثاء "غصت الكلمات في فمي، وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي، تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام وتنفيذه بحق زوجي باسل خرطبيل صفدي".

وأوضحت صفدي أن إعدامه تم "بعد أيام من نقله من سجن عدرا في ريف دمشق في تشرين الأول/أكتوبر 2015".

وكانت السلطات السورية قد اعتقلت المهندس المولود لأب فلسطيني وأم سورية، في آذار/مارس 2012 ضمن حملة الاعتقالات التي نفذها النظام لمواجهة الاحتجاجات السلمية بعد عام من اندلاعها.

وانتشرت معلومات في تشرين الأول/أكتوبر 2015 حول إعدامه.

وطالبت عدة منظمات حقوقية بينها هيومن رايتس واتش والعفو الدولية بإطلاق سراح صفدي الذي اشتهر على نطاق واسع في أوساط ما يعرف بالإنترنت الحر والذي يدعو إلى الاستخدام غير المقيد للشبكة العنكبوتية.

وساهم صفدي الذي كان في الـ34 من عمره عندما أعدم، في عدة مشاريع تتعلق بـ"المصدر المفتوح" كموزيلا فايرفوكس أو ويكيبيديا.

وأطلق في دمشق عام 2010 برنامج آيكي للتقنيات التعاونية التي "منحت للناس أدوات جديدة للتعبير والتواصل" حسبما كتبت صحيفة الغارديان في مقال عنه في عام 2015.

وأثار ذلك قلقا لدى دمشق وخاصة أن مواقع التواصل الاجتماعي كانت وسيلة الاتصال الأكثر استخداما من قبل الناشطين المناهضين للنظام من أجل تغطية أحداث الحركة الاحتجاجية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG