Accessibility links

قصة وصورة: الله لا يراوي بشر مثل هذا الموقف


اسمي علاء خضير محمود. وبلغت من العمر 61 سنة

بغداد – أسعد الزلزلي:

اسمي علاء خضير محمود. وبلغت من العمر 61 سنة.

من 10 سنوات وآني ما أنام إلا اشرب حبوب فاليوم. ومو بس آني، زوجتي هم، النوم صار عدنا حلم وميجي إلا بحبوب منومة والسبب فقدان الضنى.

بالـ٢٠٠٦ طلع ابني حسام يحتفل بتخرجه من معهد السكك وجان عمره 18 سنة ويا ريته ما راح. صار انفجار ورمي واجتي بيه طلقة واستشهد، وخسرت حياتي والنوم بعده. الله لا يراوي بشر مثل هذا الموقف.

ورغم الي صار آني عندي العراق أهم وكلنا نروحله فدوة. ومو بس ابني، آني وعائلتي كلنا نروح فدوة لوحدة العراق ودم شبابنا قربان وحدة لهالبلد. وما راح أهاجر ولا أترك هالبلد رغم كل الناس تنصحني بهالشي لأني خسرت ابني وحياتي ونومي وراحتي بس ما أسمح لوحدة نسيج هالبلد تنمس أو نخسر الوطن ويخسرنه.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG