Accessibility links

من نينوى إلى بيروت.. قصة عراقي فر من ظلم داعش


اللاجئ العراقي يونس وزوجته

المصدر - موقع الحرّة:

خرج العراقي يونس من قرية باطنايا في محافظة نينوى بعد أن سيطر تنظيم داعش على قضاء تلكيف القريب في آب/ أغسطس 2014، تاركا وراءه كل ما كان يملك.

وبعد تنقله من مكان إلى آخر داخل العراق، قرر الهجرة وأسرته إلى لبنان، ليصبح بوابا لإحدى البنايات بالعاصمة بيروت، بعد أن كان يملك عددا من الأراضي الزراعية في قريته.

ويخشى يونس من فكرة العودة إلى قريته رغم أن القوات العراقية دحرت داعش وحررت الأراضي من قبضته.

ويقول هذا الرجل إن عملية التحرير لا تعني القضاء على الخلايا النائمة التابعة لهذا التنظيم المتطرف، ما يعني أن الأمن لم يتحقق بعد.

شاهد تقرير قناة "الحرة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 00120227736

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG