Accessibility links

قصة وصورة: سعادتي تزداد برؤية الأطفال يلعبون


بهزان منصور ماربين

أربيل - رغيد ننوايا:

بهزان منصور ماربين (٥١ عاما) موظف في بلدية مدينة أربيل. يعمل في إحدى الحدائق العامة في المدينة.

يقول ماربين لموقع (إرفع صوتك):

"أعمل في هذه الحديقة العامة منذ أشهر. أحب عملي كثيرا. أتواجد هنا منذ ساعات الفجر الأولى. أعتني بنباتات الحديقة من خلال سقيها وتقليمها يوميا، وأديم النافورات لأنها تعطي منظرا يسر الزوار.

في المساء، ترتاد الوائل الحديقة لقضاء أوقات سعيدة، ومعهم الأطفال، فتدب الحياة فيها حتى ساعة متأخرة من الليل. وبعد مغادرة العوائل، أتجول فيها لعل أحدهم قد نسي حاجة مهمة فأحتفظ بها لكي أعيدها إليه في اليوم التالي. حينها أشعر بسعادة لا توصف، ولا أغادر الحديقة إلا بعد أن يغادرها الجميع.

دائما ما أتابع نواقص الحديقة من الإنارة وما شابه ذلك من العطلات وأقوم بابلاغ البلدية والتي بدورها تلبي احتياجات الحديقة خدمة للصالح العام ولكي تبقى الحديقة بأبهى صورها".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG