Accessibility links

Breaking News

الفلوجة.. 160 دولارا لبيت بدون ألغام!


قذيفة هاون غير منفجرة في أحد شوارع مدينة الفلوجة/ وكالة الصحافة الفرنسية

الفلوجة - رشيد الجميلي:

بعد مرور أكثر من عام على تحرير مدينة الفلوجة (65 كيلومترا غرب العاصمة بغداد)، لا تزال بعض مناطقها الجنوبية والغربية مليئة بالألغام والعبوات الناسفة والمخلفات الحربية: قذائف هاون وصواريخ آر بي جي غير منفجرة.

ولم يتمكن أهالي عدد من هذه المناطق حتى الآن من العودة إلى منازلهم. بعضهم يقبع في مخيمات النازحين، فيما الآخرون يقطنون لدى أقربائهم في داخل الفلوجة أو في منازل أجروها إلى أن تنتهي فرق تفكيك المتفجرات من أعمالها.

هنا كانت الصدمة

حميد حسين، 45 عاما، من أهالي الفلوجة، يقول لموقع (إرفع صوتك) إنه بعد تحرير المدينة، منتصف سنة 2016، سمحت القوات الأمنية له ولعائلته بالعودة. "رجعت إلى الفلوجة على أمل العودة إلى بيتي. وهناك كانت صدمتي. فمنطقة النعيمية في أطراف المدينة الجنوبية، حيث بيتي، لم يكن قد تم تنظيفها حينها من المتفجرات بعد"، يقول حميد.

اضطر حميد إلى السكن مع أقرباء له في حي الرسالة وسط المدينة بشكل مؤقت. "كنت أتوقع أن الموضوع بسيط ولا يتجاوز أياما. لم أكن أعلم أنه سيستمر لما يقارب سبعة أشهر".

في منتصف سنة 2016، حررت القوات العراقية مدينة الفلوجة من تنظيم داعش/ وكالة الصحافة الفرنسية
في منتصف سنة 2016، حررت القوات العراقية مدينة الفلوجة من تنظيم داعش/ وكالة الصحافة الفرنسية

بعد أشهر، تم إخبار حميد حسين أن منطقة النعيمية سيتم تنظيفها أخيرا. يحكي الرجل قائلا "فرحت كثيرا. قلت في نفسي: أخيراً سأعود إلى بيتي. لكن عند وصولي إلى البيت صدمت بالواقع المرير".

يقول حميد إن الفرق الخاصة بإزالة المتفجرات رفضت تنظيف منزله إلا بعد دفع مبلغ 200 ألف دينار عراقي (حوالي 160 دولار أميركي). دفع الرجل المبلغ مكرها. "كنا نتوقع أن تتم مساعدة العوائل، لا أن يتم سلبها ما تبقى لديها"، يقول حميد.

إلا أن العقيد جسام الدليمي آمر الفوج 16 التابع لتشكيلات وزارة الداخلية والعامل داخل مدينة الفلوجة، ينفي كل هذه الادعاءات. ويقول لموقع (إرفع صوتك) "موضوع مطالبة المواطنين بمبالغ نقدية من قبل فرق إزالة الألغام التابعة لوزارة الداخلية عار عن الصحة. وإن حدث شيء فهي حالات فردية". ودعا الدليمي السكان إلى تقديم شكاوى في حالة اعترضتهم مثل هذه الحالات. وقال "إن تقدم المواطن المتضرر من الموضوع بشكوى فسيتم محاسبة المقصر".

مناطق لم تنظف بعد

إذا كان حميد حسين أزال المتفجرات من بيته في منطقة النعيمية بعد دفع 160 دولارا، كما يقول، فإن محمد مجيد، 25 عاما، ما زال ينتظر. يقول لـ(إرفع صوتك) إن بعض المناطق الجنوبية (أطراف حيي الشهداء والجبيل) والغربية (منطقة ضباط السريع) لم تتم إزالة الألغام منها لحد الآن رغم مرور أكثر من عام على تحرير المدينة.

يتهم محمد، وهو من منطقة ضباط السريع وما يزال نازحا في إقليم كردستان شمال العراق، "الجهات الحكومية" بالتقصير. يقول "نحن مهجرون في أربيل لحد الآن بسبب قصور الجهات الحكومية وعدم قيامها بواجباتها".

لكن عضو مجلس محافظة الأنبار ورئيس اللجنة الأمنية في المجلس راجع البركات العيساوي ينفي أي تقصير، مشددا في حديثه لموقع (إرفع صوتك) على أن طواقم فرق إزالة الألغام "قليلة جداً بسبب خسارة عدد كبير منها أثناء عمليات رفع الألغام، إضافة إلى العدد الكبير من العبوات التي تركها داعش".

ويتابع العيساوي موضحا أن محافظة الأنبار طالبت الحكومة المركزية في بغداد والأمم المتحدة بالمساعدة في إرسال فرق إضافية إلى القرى والأرياف التي لم يتم تنظيفها بعد، خاصة أن داعش كان يستخدمها كمناطق صد.

مساومة من أجل الدفع؟

تعمل في إزالة الألغام في محافظة الأنبار، كبرى المحافظات العراقية، كل من دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام UNMAS وشركة الفهد العراقية. لكن راجع البركات العيساوي يؤكد أن عملهما يقتصر على إزالة المتفجرات في الدوائر الحكومية، في حين تتكلف الفرق التابعة لوزارة الداخلية بتنظيف منازل المدنيين.

لا تبدو مثل هذه الأعذار مقنعة في عين محمد مجيد. "تذرع الجهات الحكومية بعدم توفر التخصيصات المالية للمدن المحررة ونقص الكوادر الهندسية المخصصة لإزالة الألغام لا يعفيها من المسؤولية"، يقول الشاب العراقي، معتبرا أن "سبب تأخير تنظيف المناطق المتبقية من المدينة هو للضغط ومساومة تلك العوائل من أجل الدفع لا أكثر".

هنا أيضا ينفي راجع البركات العيساوي وجود مثل هذه المطالبات. ويشدد "لو شخصنا حالات كهذه، سواء من قبل الفرق الهندسية أو من قبل الشركات الخاصة، سنقوم باتخاذ الإجراءات القانونية".

ويوضح رئيس اللجنة الأمنية في محافظة الأنبار أن ما يحتمل وقوعه هو وجود متطوعين مدنيين لإزالة الألغام بدون علم القوات الأمنية، مقابل تلقي مبالغ نقدية من لدن أصحاب المنازل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG