Accessibility links

قصة وصورة: يشاركونني الهموم والسمك أيضاً


أبو عبدو

تركيا – أحمد المحمود:

أنا أبو عبدو من مدينة حلب. جئت إلى تركيا منذ أربع سنوات، وافتتحت ورشات خياطة لي ولأبنائي. كان لدي محل ألبسة وسط حلب. اسطنبول مدينة جميلة، لكن حلب لها مكانه خاصة في قلبي. آتي إلى البحر وأصطاد السمك بشكل أسبوعي. استلم أبنائي العمل عني في ورشات الخياطة التي افتتحناها في تركيا.

الوقوف لساعات طويلة أمام البحر يخفف عني الكثير من الضغط النفسي. كما أنني اصطاد السمك لعائلتي. لي أصدقاء أتراك تعرفت عليهم خلال وقوفي للصيد هنا. يشاركونني الهموم والسمك أيضاً.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG