Accessibility links

قصة وصورة: ما تصنعه اليد.. يعمّر


هذه المهنة ارتبطت بالمندائيين في ميسان /إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

اسمي فرحان يحيى بدن، عمري 68 عاما، أحد أفراد طائفة الصابئة المندائية في ميسان وأعمل في مجال المهن اليدوية.

هذه المهنة ارتبطت بالمندائيين في ميسان منذ آلاف السنين، واختلفت حسب الحاجة والمدينة، ففي جنوب العراق امتهن المندائيون مهنة الحدادة والنجارة لصناعة الادوات المختلفة والمستخدمة في صيد الاسماك والزراعة كالفالة والمنجل والفأس والسكين وأغلب أدوات المطبخ والمنزل.

على الرغم من دخول الأدوات المستوردة، ما زال الكثير من الناس يفضل الصناعة اليدوية كونها تصنع بمواد أولية جيدة وتتقن بشكل احترافي ما يمكنها من أداء مهامها بعمر أطول وأفضل لما تمتاز به من قوة ومتانة.

هذه المهنة مستمرة ولكنها بحاجة إلى الاهتمام والرعاية ودعمها بالمواد الأولية بأسعار مناسبة لمواجهة المواد المستوردة الرديئة التي غزت السوق المحلية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG