Accessibility links

مخيّم الركبان.. أسوأ مكان على وجه الأرض!


لاجئة سورية في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية/وكالة الصحافة الفرنسية

تركيا -محمد النجار:

يعقد كل سوري حاجبه بمجرد ما يسمع بـ"مخيّم الركبان" في المنطقة العازلة بين الأردن وسورية، سواء كان مقيماً داخله أو لا، لأنه حتماً سيسمع خبراً حزيناً أو مصيبة جديدة. فلا أخبار فرحٍ في المخيّم سيء الصيت. عشرات آلاف السوريين داخله يعدّون الأيام والساعات والدقائق كمن يعيش داخل سجنٍ ضيّق. يصفه السكّان المحليون بأنه "أسوأ مكان على وجه الأرض للعيش".

كل الأخبار الواردة من المخيّم لا تخرج عن الحصار أو النقص الحاد في المساعدات الغذائية أو وفاة أطفال وشيوخ بسبب عدم وجود رعاية صحية أو إطلاق نار عشوائي على المدنيين خلال اشتباكات عشائرية ومواجهات بين الفصائل الموجودة على الأرض. ويدير جيش أحرار العشائر، وهو فصيل سوري معارض مسلح، المخيم بدعم أردني.

أطفال بلا رعاية صحية

"لا يوجد مشفى ولا كادر طبي ولا أدوية ولا أجهزة ولا معدّات ولا أي نوع من أنواع الرعاية الصحية"، بهذه الكلمات يفتتح "الطبيب" الوحيد الموجود داخل المخيّم حديثه لـ(إرفع صوتك).

عماد غالي شاب سوري كان يدرس في السنة الثانية في كلية طب الأسنان. لكن الظروف التي مرّ بها جعلته يلجأ إلى المخيّم. وتحت ضغط عدم توفّر أي طبيب اضطر إلى تسلّم هذه المهمّة.

يقول غالي "لدينا في هذا المخيّم مركز طبّي وحيد، وهو عبارة عن خيمة متواضعة فيها مجموعة ممرّضين ولا يوجد داخلها أي طبيب. المركز مخصّص لـ73 ألف شخص، وغير مجهّز بأي معدّات للفحص والتحليل والتصوير الإشعاعي وليس فيه معقّمات ولا أي من الأدوات الطبية اللازمة".

خلق هذا الواقع ازدحاماً شديداً على المركز. ويفترض أن يكون هناك على الأقل 20 مركزاً ومستوصفاً لهذا العدد الهائل من النازحين، فضلاً عن مستشفى كبير مجهّز بأدوات طبية متقدّمة. وبات الأطباء داخل المخيّم حائرين حول كيفية تشخيص الحالات لتقييم نوع المرض وكيفية معالجته.

الأردن تغلق حدودها

قصة الأردن مع مخيّم الركبان الملاصق لحدودها طويلة جداً. بدأت منذ إقدام تنظيم "داعش" على تفجير سيارة مفخّخة في محيط المخيّم في 21 يونيو/حزيران عام 2016، الأمر الذي أدّى إلى إصابة عدد من الجنود الأردنيين، ودفع البلاد إلى إغلاق حدودها واعتبارها منطقة عسكرية. قالت الأردن حينها "إن المخيّم بات مرتعاً لتنظيم الدولة".

أغلقت الأدرن حدودها واعتبرتها منطقة عسكرية بعد تفجير نفذه داعش في محيط مخيم الركبان/وكالة الصحافة الفرنسية
أغلقت الأدرن حدودها واعتبرتها منطقة عسكرية بعد تفجير نفذه داعش في محيط مخيم الركبان/وكالة الصحافة الفرنسية

عقب ذلك، تمكّن برنامج الأغذية العالمي من إدخال المساعدات إلى المخيّم. ولكن حادثة التفجير انعكست على التعامل الأردني مع النازحين بشكلٍ عام، بعدما تسببت في إغلاق الحدود. فقضى عدّة أطفال نحبهم نتيجة الحرّ الشديد منذ بدء فصل الصيف الحالي. يقول أحد سكّان المخيّم لـ(إرفع صوتك) "المخيّم يقع في منطقة صحراوية بحتة على المثلّث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن، في منطقة تصلها العواصف التي تصل إلى الربع الخالي السعودي".

ويتابع هذا النازح السوري، موضحا أن درجة الحرارة تتجاوز 50 مئوية في بعض أيام الصيف، وهو الأمر الذي لم يحتمله الأطفال تحديداً فانتشر مرض التهاب السحايا.

وبحسب المعلومات التي جمعها (إرفع صوتك)، فإن حوالي ستة أطفال توفوا بسبب التهاب السحايا وغياب العلاج الكفيل بإنقاذ حياتهم. من بينهم الرضيعة روعة دخّان (ثلاثة أشهر). فبعدما عانت من إسهال وإقياء حادين، تم فحصها في مستوصف المخيّم ليتبيّن أنها مصابة بالتهاب السحايا. إثرها، نقلت إلى مستشفى تابع للصليب الأحمر في الجانب الأردني، وتم إعطاؤها بعض الأدوية وإعادتها إلى المخيم في ذات اليوم، لكنها توفّيت لأنها كانت بحاجة لعناية صحّية وفقاً لممرّض كان شاهداً على الحادثة.

مدنيون تحت رحمة الفصائل

"خلال الخلافات يُقتل مدنيون، وخلال توزيع المساعدات يُقتل مدنيون، وخلال الحالة المزاجية السيئة للفصائل يُقتل مدنيون"، يقول حسني، أحد سكّان المخيّم واصفا مخيم "الركبان" بأنه تحول إلى شبه غابة مليئة بالصراعات.

لاجئون يتظاهرون في مخيم الركبان ضد جيش العشائر الذي يدير المخيم بدعم أردني/ إرفع صوتك
لاجئون يتظاهرون في مخيم الركبان ضد جيش العشائر الذي يدير المخيم بدعم أردني/ إرفع صوتك

وخلال الأسابيع الفائتة، قُتل عدد من المدنيين جراء خلاف العشائر داخل المخيم وفي الأراضي المحيطة به، الأمر الذي زاد من استياء المدنيين. ويحمل جزء من اللاجئين "جيش أحرار العشائر"، الذي يتولّى إدارة المخيّم، مسؤولية الانفلات الأمني. وخرج عدد منهم للتظاهر حاملين لافتات تقول "جيش العشائر برا". وتشكّل في المخيّم "مجلس العشائر المدني". وكان يفترض أن يُدير أمور المخيّم لكنه لم يبصر النور على أرض الواقع.​

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG